الـITF يطلق أول مدرسة صيفية في الجزائر

حضر ما يقارب من 200 عضو نقابي من مختلف قطاعات النقل حفل افتتاح أول مدرسة صيفية في الجزائر. والمشروع هو جزء من برنامج المحاور الصناعية للـITF.

وكان الأمين العام للـITF، ستيفن كوتون، موجوداً أيضاً هناك في إطار زيارة تستغرق ثلاثة أيام للجزائر.

وكجزء من المهمة، قام السيد كوتون بزيارة إلى المطار الدولي الجديد في الجزائر العاصمة والتقى بوزير النقل والعمليات العامة. كما اطلع على خطط الجزائر الطموحة لتوسعة وسائل النقل العام من خلال عربات التلفريك وخطوط الترام ومترو الأنفاق.

و أخيراً، قام السيد كوتون بالالتقاء بالسيد عبد المجيد سيدي سعيد، بالأمين العام للنقابة العامة لعمال الجزائر (UGTA)، وذلك لمناقشة عمل الـITF المستقبلي في الجزائر والحصول على الدعم من الـUGTA لمشروع الـITF لدعم عمال النقل الفلسطينيين.

وقال السيد ستيفن كوتون: " لقد تعلمت الكثير من هذه الزيارة. ومن الرائع أن نرى كيف تعمل النقابات المنتسبة لنا في الجزائر بقوة لبناء دور المرأة والعمال الشباب، ولتطوير قادة النقابات المستقبليين.

و أضاف: " وأظهرت الـUGTA بأنها ترغب في أن تكون في المقدمة لبناء النقابات التي تتجاوب مع إحتياجات العمال، وتعمل على تطوير إستراتيجيات لمواجهة التحديات الاقتصادية المتغيرة وتقدم التضامن الدولي الذي تجعل من حركتنا قوية بشكل فريد."

اضف تعليقك

جميع التعليقات