حوار ريادي مع المنظمة البحرية الدولية بشأن قضايا هجر البحارة

في 24 أبريل 2018، أثناء الدورة رقم 105 للجنة القانونية وفي القاعة الرئيسية للمنظمة البحرية الدولية (IMO)، قدم وفد من اتحاد عمال النقل الدولي (ITF) عرضًا يتعلق بالقضايا الجارية والنتائج لآخر تحليل لقاعدة بيانات منظمة العمل الدولية / المنظمة البحرية الدولية والمتعلقة بحوادث هجر البحارة المبلغ عنها.

كان العرض التقديمي بعنوان "التكلفة البشرية لهجر البحارة".

من المعروف أن عدداً كبيراً من البحارة المحليين والدوليين هم من ضحايا الهجر. لقد عمل الـITF على حل هذه المشكلة، مع التركيز على مجالات مثل الإعادة إلى الوطن، والأجور غير المدفوعة، وإمدادات المعيشة الأساسية للبحارة المهجورين. علماً بأن جميع وكالات الأمم المتحدة والإدارات الوطنية والمنظمات الدولية وشركات الشحن ومالكي السفن ووكالات التوظيف هي معنية بهذه المسألة.

وقد أبرز ممثل الـITF في المنظمة البحرية الدولية، برانكو بيرلان، التطورات الإيجابية لمناصرة هذه القضايا مع المنظمة البحرية الدولية: " كانت هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها تقديم عرض حول هجر البحارة خلال اجتماع لجنة المنظمة البحرية الدولية. وبالتالي، فإن العرض والعمل المستمر للـITF من أجل البحارة كانت محل تقدير كبير من قبل الدول الأعضاء والمنظمات الأعضاء. لقد أكدنا على الأهمية القصوى للرعاية الاجتماعية للبحارة وحقوقهم، من خلال تشجيع المنظمة البحرية الدولية والدول الأعضاء، والمنظمات الأعضاء، على الوفاء بالتزاماتهم ولإظهار تضامنهم ".

إن الـITF، بصفته المنظمة العالمية الشهيرة للبحارة، يثمن عالياَ الفرص التي توفرها المنظمة البحرية الدولية. أثناء العرض التقديمي وبعده، طلبت العديد من الوفود تفاصيل إجرائية حول القضايا الجارية. بالإضافة إلى ذلك، ألمح العديد من المندوبين الآخرين إلى الدور الهام للتعاون الحكومي مع الهيئات الأخرى، مبينين استعدادهم الحقيقي للتعاون مع الـITF.

اضف تعليقك

جميع التعليقات