الـITF يساعد في كسب الاعتراف بنقابة كينية

قامت نقابة منتسبة للـITF تعمل على تنظيم العمالة غير الرسمية في كينيا بشكر الـITF على مساعدته لها في كسب الاعتراف الرسمي من خلال إقناع محكمة العمل في البلاد بأن العمال غير الرسميين يحتاجون إلى نقابات.

تم إنشاء نقابة عمال الدراجات والتوك توك وسائقي التاكسي في كينيا استجابة للنمو في العمالة غير الرسمية والعمال الذين أفادوا عن زيادة مستويات التحرش، والمخاوف المتعلقة بالطبيعة الهشة للعمل، والإحباط بسبب عدم وجود أي منظمة فعالة تعمل على تمثيل مصالحهم وتعزيزها .  

رفض مجلس العمل الوطني الطلب الأول للنقابة بناءً على عدم وجود علاقة واضحة بين صاحب العمل والموظف في قطاع النقل غير الرسمي. ومع ذلك، استأنفت النقابة، معتمدة بشكل كبير على الأسس الواردة في تقرير عن مشروع الـITF حول العمالة غير الرسمية. بعد ذلك قامت محكمة التوظيف وعلاقات العمل بالموافقة على تسجيل النقابة في 20 ديسمبر 2016.

في حكمها، قالت المحكمة: "عندما يتم تنظيم العمال في الاقتصاد غير الرسمي، فإن العمال يستفيدون من انتمائهم إلى نقابات العمال الدولية الوفيرة الموارد، مثل الـITF. إن هذا الارتباط على العموم مفيد للاقتصاد الوطني ... التنظيم يساعد العمال غير الرسميين على ردم الفجوة بينهم وبين الاقتصاد الرسمي فيما يخص الحماية الاجتماعية، كما أنه يضمن أن الاقتصاد غير الرسمي الذي يقوده سوق العمالة الرمادي، لن ينزلق إلى قبضة سوق العمالة السوداء ".  

وقال سينثيا وانيونى السكرتير العام لنقابة عمال الدراجات والتوك توك وسائقي التاكسي في كينيا "إننا ممتنون جدا للـITF لمساعدتنا في تحقيق هذا الانجاز الذي سيحقق فوائد حقيقية لعمال النقل غير الرسميين في كينيا".  

وأضافت ألانا ديف، مسؤولة التعليم في الـITF وقائدة برنامج نقلنا العام، أنها تأمل في أن يؤدي ذلك إلى تشجيع النقابات التي تواجه صراعات مماثلة في بلدان أخرى.

اقرأ حكم المحكمة بالكامل.

اعرف المزيد حول مشروع الـITF لعمال النقل غير الرسمي.

اضف تعليقك

جميع التعليقات