الـITF ينسق الدعم لطاقم تم التخلي عنه في عدن

استخدم الـITF نفوذه العالمي لتنسيق الجهود المثمرة لدعم طاقم تم هجره و تقطعت به السبل في ميناء عدن، في جمهورية اليمن التي تعاني من الصراعات.

ولقد تواصل طاقم سفينة الشحن الذي يحمل علم بنما طلبا للمساعدة من الـITF في نيسان / أبريل 2017 بعد أن ألقي القبض على السفينة عندما رست في عدن. و أخبر أعضاء الطاقم الـ 12 وهم ستة هنود وخمسة اوكرانيين وواحد من سوريا لمفتش الـITF محمد ارشيدي (الذى ينسق شبكة الـITF في العالم العربى) انهم لم يتلقوا رواتبهم منذ مارس ولم يكن لديهم اية مؤن او وقود، وتم هجرهم من قبل أصحاب السفينة. وعلق السيد ارشيدي على أنه بالإضافة إلى هذه الظروف المروعة، فإن التوتر في منطقة الحرب، ومصادرة جوازات سفرهم، وعدم وجود خطط لاعادتهم إلى بلادهم أثرت أيضا على البحارة.

ومع ذلك، تمكن الـITF من العمل مع النقابة المنتسبة اليه في اليمن، اللجنة العمالية لميناء عدن للحاويات، التي عالجت قضية الطاقم باعتبارها واحدة من قضاياهم وعملت من أجل إعادتهم بشكل آمن من هذه المنطقة الحربية. وساعد الـITF في تكاليف الفنادق ومصروف الجيب للطاقم، وقام بترتيب اجراءات السفر إلى منازلهم لأسباب إنسانية.

وقد ازدادت صعوبة العودة إلى الوطن بسبب إغلاق حدود اليمن لتفشي مرض الكوليرا. وفي إطار خطة طوارىء لاعادتهم  على مرحلتين، رتبت نقابة عدن لمجموعة واحدة من البحارة اجراءات العبور في اليمن إلى المطار حيث تمكنوا من السفر إلى كينيا ثم أوديسا ومومباي، في حين ذهبت المجموعة الثانية بحرا إلى جيبوتي ومن هناك عادوا إلى الهند وأوكرانيا.

وأشاد السيد ارشيدي الدور الذي قام به زملائه النقابيين في عدن تحت قيادة مازن درهم "الذين عملوا بشكل متواصل ليلا ونهارا للتغلب على كل الصعوبات للوصول إلى نهاية سعيدة"، فضلا عن ميناء عدن والسلطات البحرية.

وفي رسالة شكر، قالت زوجة أحد البحارة الأوكرانيين الذين أعيدوا إلى وطنهم:"عزيزي محمد، نحن ممتنون جدا لكم على إعادة ابننا وزوجنا و أبانا ... شكرا لك، شكرا لك، لقد كنت خلاصنا".

مشاكل في الأجور؟

هل تواجه مشاكل في الحصول على راتبك بالكامل؟ إذا عانيت من هذا الامر، قد يكون هذا علامة على أن شركتك في ورطة اقتصادية. يجب عليك التواصل مع نقابتك أو الـITF بشكل مباشر في أقرب وقت ممكن لحماية أجورك ووظيفتك.

اضف تعليقك

جميع التعليقات

Adel Ali Khaled

قبل234 ايام
I don't know what's saysay,But I can say you are great team.
بلغ عن تعليق

سعيد عبود المعاري

قبل234 ايام
هذا واجبنا الإنساني الاخلاقي والمهني كنقابة منتسبة لنقابات النقل الدولي ITF ونحن دائماً مستعدين للقيام بالواجب، وننصح النقابات الغير متتسبة بالإنتساب لنقابات النقل الدولي ITF فتعتبر مرحلة متقدمة لتطوير العمل النقابي وفيها الكثير من المنافع تنعكس إيجابياً للجميع . سعيد عبود المعاري رئيس نقابة ميناء عدن للحاويات.
بلغ عن تعليق