النقابات الفرنسية تستعد للتهديدات المستقبلية

خاطب الـITF كونغرس اتحاد النقابات الفرنسية FEETS-FO لتعزيز عزم النشطاء لتقوية نقاباتهم في مواجهة التهديدات الوطنية والعالمية على العمال.

شارك ما يقارب من 300 مندوب من أرجاء فرنسا في الكونغرس رقم 11 لاتحاد المعدات والبيئة والنقل والخدمات فورس أوفريير (FEETS-FO) الذي عقد في الفترة من 30 كانون الثاني إلى 2 شباط. ويمثل الـFEETS-FO موظفين من كلا القطاعين العام والخاص والذين يواجهون هجمات مماثلة على حقوق أماكن العمل.

واجتمع المشاركون معاً لمناقشة كيفية أن تصبح النقابات أقوى لمعالجة أزمة الديمقراطية في العديد من الدول والنضال ضد تحرير الأسواق والتحرر من القيود والإغراق الاجتماعي وأعلام المواءمة في الجو والبحر. واتفق النشطاء على أنّه ومن أجل المحافظة على الاستقلالية، فإنّه من الهام جداً على حركة الاتحادات العمالية أن تصبح أقوى عن طريق زيادة العضوية والحضور.

وذكروا على سبيل الأمثلة ما قامت به النقابات من مواجهة على الجبهة الداخلية لقوانين العمل المثيرة للجدل التي أدخلت إلى فرنسا عام 2016 وإلى جهود الطيران الفرنسي التي دفعت باتجاه إعادة الهيكل وفصل 2900 من وظائفهم في عام 2017.

وقال الأمين العام لـFEETS-FO: "يهدف هذا المؤتمر إلى تسليط الضوء على القضايا للإخوة والأخوات الذين يحتشدون الآن أكثر من أي وقت مضى. وتدخل إخوتنا من الـITF والـETF أظهر لهم أنهم ليسوا وحدهم وأن التضامن مع العمال الآخرين من حول العالم هو شيء حقيقي. ومعاً سوف ننجح في نضالنا".

وأوصل كل من الأمين العام للـITF ستيف كوتون والأمين العام للـETF (الذراع الأوروبي للـITF) إدواردوتشاغِز رسائل تحفيزية لنشطاء فورس أوفريير. كما حضر الكونغرس الأمين العام لـFO جون كلود مايّي وأمناء عامّين للعديد من الاتحادات والنقابات. 

اضف تعليقك

جميع التعليقات