النقابات العالمية تعزز الوقاية من فيروس نقص المناعة / الإيدز

تقديم اختبارات فيروس نقص المناعة، وتوزيع المنشورات، ومشاركة الناس من جميع الأعمار - هذه ليست سوى جزء قليل من الأنشطة التي قامت بها نقابات الـITF والمنظمات الشريكة في اليوم العالمي للإيدز (1 ديسمبر) لرفع الوعي حول المرض بين العمال والعامة.

وتاليا بعض الإضاءات على القليل من هذه الأعمال:

  • في الفلبين، عقد معهد ماجسايساى للنقل البحري وهو شريك للـITF ندوة لـ80 موظفا وبحارأً، ونظم مسابقة ونشاطا للعب الأدوار، وقام بإنتاج وعرض فيلم فيديو لطلاب البحرية في جميع مواقع المعهد، وقدم فحوصات لفيروس نقص المناعة، ووزع 1500 واقي ذكري ومواد تشحيم. وقام شريك آخر للـITF وهو أكاديمية دافاو بتوزيع أشرطة حمراء للطلاب والموظفين لإظهار الدعم للأشخاص الذين يتعايشون مع فيروس نقص المناعة / الإيدز وأسرهم.
  • قامت النقابة المصرية العامة للبحارة بتشجيع الشركات والوكالات البحرية على التركيز على فيروس نقص المناعة / الإيدز، وعقدت حلقة دراسية قدم فيها طبيب مختص معلومات مختلفة حول الأعراض والوقاية والعلاج من هذا المرض.
  • رابطة موظفي ميناء كوشين في الهند وزعوا منشورات من أكشاك الشوارع في محطة الحافلات المركزية ومكنوا الناس من التحدث إلى الطبيب. قدمت نقابة FSUI الفحوصات الطبية المجانية للبحارة ولعمال الميناء وعمال النقل البري في ميناء مومباي ترست بورت.
  • قدمت نقابة MTWTU في أوكرانيا المشورة والفحص الطوعي (VCT) للبحارة وعقدت جلسات استثنائية لزيادة الوعي حول فيروس نقص المناعة في أكاديمية أوديسا البحرية.
  • خلال أسبوع كامل، قدمت شبكة عمال USAFIRI في كينيا وحركة رجال ضد الإيدز الفحوصات لأكثر من 530 شخصا بخصوص فيروس نقص المناعة، بما في ذلك مكاتب الأمم المتحدة والشركات المحلية.
  • النقابة الإندونيسية لعمال سكك الحديد (SPKA) شجعت أعضاءها على بحمل رمز الشريط الأحمر في أماكن عملهم في جميع أنحاء البلاد.

وقال منسق برنامج الـITF لفيروس نقص المناعة / الإيدز الدكتور آصف ألطاف: "إن نقابات الـITF تعمل يوما بعد يوم من أجل تعزيز الوعي حول فيروس نقص المناعة / الإيدز.

"إنه لأمر جيد أن نرى مرة أخرى، أنهم استغلوا اليوم العالمي للإيدز للوصول إلى الآلاف من العمال وعائلاتهم، لمساعدتهم على فهم كيفية الحفاظ على أنفسهم في مأمن من هذا المرض."

وعلق رئيس الـITF بادي كروملين بأن النقابات لعبت أيضا دورا حيويا في مكافحة وصمة العار في مكان العمل ضد أولئك الذين يحملون فيروس نقص المناعة / الإيدز، ورحب بجهودهم لإشراك الرامية لإشراك الشركات وأصحاب الأعمال في تعزيز الوعي بهذا المرض.

ووفقا لبرنامج UNAIDS (برنامج الأمم المتحدة المشترك المعني بفيروس نقص المناعة / الإيدز)، فإن ما يقدر بـ 1.9 مليون من البالغين يصابوا بفيروس نقص المناعة كل عام على مدى السنوات الخمس الماضية، مع توقف الانخفاض في الإصابات الجديدة. اعرف المزيد عن أنشطة برنامج  UNAIDSعلى تويتر باستخدام #hivprevention.

اعرف المزيد حولالأنشطة النقابية [رابط https://goo.gl/vcxMDl ]، التي كانت جزءا من حملة الـITF لليوم العالمي للإيدز للعام 2016 بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة ارفعوا أيديكم لحملة الوقاية من فيروس نقص المناعة.

اضف تعليقك

جميع التعليقات